حديث السيد الرئيس حافظ الأسد

إلى رئيس وأعضاء الوزارة الجديدة بعد مراسم أداء القسم

20/3/2000

إن تشكيل الوزارة شهد تدقيقاً في مواصفات وإمكانات السادة الوزراء لأننا حرصنا أن نعطي الثقة لمن نأمل أن يكون موضع هذه الثقة وعنده من الكفاءة والمقدرة والإخلاص ما يؤهله لتأدية المهام الماثلة أمامنا ونرجو أن تكونوا في ممارستكم وعملكم جديرين بحمل الثقة وتأدية الأمانة .

وآمل من الوزراء الجدد أن ينهضوا بأعباء المسؤولية بإخلاص ونزاهة وأن يستعينوا بخبرات من سبقهم في الممارسة والأداء وأن يتوجهوا بأنظارهم إلى الأمام وأعتقد أن الإمكانات والقدرات موجودة لديكم وهي إذا اقترنت بالإخلاص والحرص على المصلحة العامة ومصلحة الوطن قمينة بأن تجعلكم ناجحين في العمل وفي تحقيق ما يتطلع إليه شعبنا وما نحتاج إليه في الظروف الحالية والتأسيس لما نتطلع إليه في المستقبل .

يجب ألا تتهيبوا المسؤولية ومواجهة المهام الملقاة على عاتقكم وأن تثقوا بأنفسكم وأن تخلصوا لشعبكم ولا أعتقد أن أبناء شعبنا يقلون مقدرة وأهلية عن أبناء أي شعب آخر فسيروا إلى الأمام في جميع الميادين وأنا معكم وأعمل معكم وأساندكم وعلينا أن نعطي كل ما نقدر عليه وأن لا نبخس على شعبنا ووطننا بكل ما نملك من إمكانات ومن قوة .

 

President Hafez Al-Assad meeting with the new cabinet and members, after the oath ceremony, 03/20/2000. 

 

The Cabinet formation has witnessed  selection scrutiny in ministers specification and potential. Therefore, we were keen to give confidence to those who we hope will be subject of trust, as well as those having efficiency, competence and sincerity to perform tasks ahead. Hoping that you will be trustworthy in carrying out your new ministerial positions.  

I anticipate new ministers to uplift responsibility burdens faithfully and impartially, along with benefiting from their predecessors experiences in practice and performance, and to look forward. Since I believe that your potential and capacity, if joined with dedication and public interest concern; will ensure your success at cabinet in achieving our people’s aspiration. As well as, attaining what we need in the current circumstances, plus establishing for what we are looking  at in the future.  

You should not fear facing responsibility and tasks assigned to you. You must trust yourself and keep faith in your people, as  they are no less capacity and eligibility than any other people. Walk forward in all fields, and I am with you working and assisting  you.  Our duty urges us to offer all we have from potential and strength, and not to scrimp  on our people and nation. 

 

Google
Web Site

hafez al assad speech