أيها الإخوة والأبناء ... وأيتها الأخوات والبنات في الطبقة العاملة :

في خضم احتفالات شعبنا العظيم بالعيد الفضي للحركة التصحيحية المباركة يأتي إسهامكم في هذه الاحتفالات معبرا كما عودتمونا دائما أصدق تعبير عن الوفاء والإخلاص وعن الروح النضالية التي ميزت أبناء الطبقة العاملة في سورية على امتداد تاريخها .

منذ فجر التصحيح بل ومنذ ثورة الثامن من آذار كان لأبناء الطبقة العاملة دور بارز في حياة سورية هو امتداد لدورهم النضالي الذي مارسوه في مختلف مراحل تاريخنا الحديث وثابروا على أدائه مدفوعين بحب الوطن والإيمان بالقيم الوطنية والقومية .

وإذا كان ثمة ما يميز موقع الطبقة العاملة في ظل ثورة آذار فهو ترسيخ هذا الإيمان والمكاسب العديدة التي تحققت للطبقة العاملة وازدادت وتعززت في ظل الحركة التصحيحية هذه المكاسب كانت ثمرة النضال المديد تحت راية حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي الذي أولى المنظمات الشعبية والنقابات المهنية جل اهتمامه وعزز مكانتها ورسخ دورها في حياة الوطن .

لقد ثابرتم أيها الإخوة والأبناء والأخوات والبنات على إحياء أسابيع المباريات الإنتاجية وأيام العمل الوطني الطوعي عاما بعد عام في مناسبة الذكرى السنوية للحركة التصحيحية تقديرا منكم للرابطة الوثقى بين جموعكم والحركة التصحيحية وحرصا منكم على زيادة الإنتاج وتحسينه ودعم الاقتصاد الوطني ومارستم بالفكر والعمل شعار الاعتماد على الذات مستفيدين من إمكانات الوطن وثرواته الطبيعية فتحقق بقدراتكم الذهنية والجسدية الكثير مما نفخر به ونعتز .

Read more...

 

 

 

 

إخواني وأبنائي في قواتنا المسلحة :

أيها الضباط وصف الضباط والجنود البواسل :

في الذكرى الخمسين لتأسيس الجيش العربي السوري تستعيد الذاكرة تاريخا مجيدا لنضال شعبنا منذ مطلع القرن العشرين، وكان من ثماره الاستقلال وتأسيس الجيش الوطني .

إن هذا اليوم الذي نحتفل به هو نتيجة كفاح أجيال شعبنا ، التي استسهلت الصعاب ، فانقادت لصبرها وجلدها الآمال وتحققت الأهداف . هذه الأجيال التي خاضت معارك النضال حاملة الراية ينقلها كل جيل إلى الجيل التالي ، لتظل عالية خفاقة ومستلهمة تراث الآباء والأجداد وساعية إلى إدراك المجد المؤثل .

قبل نصف قرن من الزمن تحقق هدف كبير من أهداف هذا النضال بتأسيس الجيش العربي السوري ، بعد كفاح مرير جابه شعبنا خلاله الاستعمار الذي حاول بكل السبل أن يمنع تشكيل جيش وطني مؤمن بالعروبة منافح عن الوطن منبثق من جماهير الشعب . كانت أولى مواجهات جيشنا الوطني مع المستعمر في ميسلون ، وما كانت معركة ميسلون واستشهاد البطل يوسف العظمة إلا زلزالا جبارا تحت أقدام المستعمرين ، أمدّ ثورات شعبنا ، ما تفجر منها سابقا وما تفجر منها لاحقا ، بالزخم العظيم ، مما جعل ثورة شعبنا تتعاظم إلى أن انتصرت إرادة الشعب وكان الجلاء وخرج المستعمرون من بلادنا مدحورين .

Read more...

 

 

 

السيد الرئيس لي دوك انه :

الأصدقاء أعضاء الوفد الفيتنامي :

أيها السادة :

يسعدني أيها السيد الرئيس أن أرحب بكم وبالسادة مرافقيكم ترحيبا حارا إذ تحلون ضيوفا أعزاء على بلدنا .

إن لفيتنام مكانة مميزة في نفوس أبناء شعبنا تقديرا لنضال شعبها البطولي الذي استمر سنين عديدة وتوج عبر التضحيات الجسيمة بالتحرير وتوحيد فيتنام .

وإنه لمن محاسن الصدف أن تأتي زيارتكم بعد أيام معدودة من ذكرى تحرير مدينة سايغون التي اكتسبت اسم مدينة هوتشي مينة المناضل الكبير الذي قاد نضال الشعب الفيتنامي في أقسى مراحله ولقد كان تحرير هذه المدينة الجنوبية ذروة الكفاح الذي خاضه شعبكم الصديق.

لقد آزر الشعب العربي السوري مع سائر الشرفاء ومحبي الحرية في العالم مؤازرة صادقة وقوية نضال الشعب الفيتنامي وأيده بكل ما استطاع من سبل التأييد وشاركه فرحته بالنصر المؤزر الذي حققه وتابع بإعجاب كفاحه المجيد للتغلب على آثار العدوان الغاشم على بلادكم ومن أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية وإعادة الإعمار إننا نتمنى للشعب الفيتنامي المزيد من النجاح في هذا المضمار ونثق بقدرته على ذلك في ضوء إنجازاته الضخمة التي تحققت حتى الآن .

السيد الرئيس :

أيها الأصدقاء :

إننا نقدر لفيتنام حكومة وشعبا تأييدها لموقف سورية وجهودها الرامية إلى تحقيق السلام العادل والشامل في منطقتنا إن العالم بأسره شاهد على صدق مسعانا وإذا كان هذا المسعى لم يثمر بعد النتيجة المتوخاة فذلك لأنه يصطدم بالعقبات التي تضعها إسرائيل على طريقه ..عبر تهربها من الالتزام بالقواعد التي قامت عليها عملية السلام . ونحن نؤكد ثباتنا في التمسك بهذه العملية على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام وما يعنيه ذلك من تحرير الأرض المحتلة واستعادة الحقوق المغتصبة وإعطاء كل ذي حق حقه .

Read more...

 

 

 

 

إن كثيرين وقعوا في خطأ الانقسامات وكان عليهم أن يعرفوا أن الاجتهاد الذي يؤدي إلى تفرقة المسلمين هو ضد الدين ولا يرضي الله وكل اجتهاد يدفع إلى وحدة المسلمين يرضي الله تعالى والمسلمين .

هناك إله واحد وقرآن واحد ونبي واحد وكلمة الإسلام تربط الجميع فأين الخلاف إذن ..

والاجتهادات مادامت لا تتعارض مع وحدة المسلمين ولا تباعد بينهم فهي صحيحة والله يرضى عنها والاجتهاد كائنا من كان قائله إذا تعارض مع ما ورد في القرآن الكريم وصحيح الحديث باطل ويجب ألا يؤخذ به .

نحن نبني بلدنا بشكل جيد ويجب أن نتابع عملنا في جميع المجالات وأن نزيد من جهودنا في مجال التوعية في جميع المجتمعات التي نتصل بها الصغيرة منها والكبيرة .

إن حركتنا إلى الأمام كانت واسعة وقد أستندنا فيها إلى إيماننا بعقيدتنا ووطننا وقدرتنا على التصدي لأعداء العقيدة والوطن والحق وما يتفرع عنها وهو كثير .

نحن مرتاحون لما حققناه حتى الآن وهناك أشياء كثيرة يجب أن تتحقق وإذا نظرنا إلى الماضي القريب نشعر ونتأكد أننا نتقدم إلى الأمام ولكن يجب ألا نشعر أننا وصلنا إلى الكمال فكل إنسان أو شعب يشعر إنه حقق الكمال يكون قد بدأ في الانحدار والانهيار .

يجب أن نؤكد على توثيق الروابط التي تشدنا إلى بعضنا البعض في بلدنا وبهذا نستطيع أن نحافظ على وطننا ووطنيتنا .

إن الشعوب عندما تشعر بالخطر تتماسك مهما كانت الصعوبات والشعوب لا تستسلم حتى إذا استعمرها العدو بصورة مباشرة وهي في دفاعها عن نفسها تقاتل بكل ما يتوفر لها من الوسائل تقاتل باللحم والعظم والحجر والسكين ولا تستكين لعدوها ولا أحد يقبل الذل ويتنازل عن تراثه وتاريخه وقيمه .

Read more...

 

Google
Web Site

hafez al assad speech