الرئيس المحترم الدكتوركورت فالدهايم :

السيدة المحترمة عقيلة الرئيس فالدهايم :

أيها الضيوف النمساويون الأعزاء :

أيها السيدات والسادة الحضور :

إنها لمناسبة سعيدة أن نلتقي هذا المساء تكريما لضيف سورية العزيز الرئيس كورت فالدهايم والسيدة عقيلته ، ويسرني غاية السرور أن أرحب بهما وبمرافقيهما أعضاء الوفد النمساوي أحر الترحيب .

وأجدها فرصة وقد احتفلت النمسا يوم أمس بعيدها الوطني أن أكرر تهنئتي وأخلص تمنياتي للرئيس فالدهايم وللشعب النمساوي الصديق .

ومن دواعي السرور ، أن تكون أول زيارة يقوم بها رئيس للدولة النمساوية إلى الجمهورية العربية السورية ، هي هذه الزيارة التي تتيح لنا فرصة للتعبير عن احترامنا وتقديرنا لشخص الرئيس فالدهايم ، والتعبير من خلاله عن صداقتنا ومودتنا للشعب النمساوي .

السيد الرئيس المحترم :

صحيح إنكم تزوروننا لأول مرة بصفتكم رئيسا لجمهورية النمسا ، ولكننا تعارفنا سابقا خلال توليكم منصب الامين العام للامم المتحدة ، ولمسنا فيكم السجايا الرفيعة التي تتحلون بها والقيم النبيلة التي تتمسكون بها . وعرفنا فيكم دأب العمل النزيه والشريف من أجل السلام بين الشعوب ، وجاء انتخابكم رئيسا للجمهورية مؤكدا إيمان الشعب النمساوي بالقيم التي تؤمنون بها ، وخاصة ماتمثله مبادىء ميثاق الأمم المتحدة التي حافظتم دوما على احترامها والعمل بموجبها.

Read more...

 

 

 

 

الرئيس المحترم منغستو هايلي مريام :

السيدة المحترمة عقيلة الرئيس منغستو هايلي مريام :

أيها الأصدقاء الأثيوبيون :

أيها السيدات والسادة الحضور :

يسعدني أن يكون ضيف سورية اليوم الرئيس منغستو هايلي مريام قائد ثورة أثيوبيا وأن أرحب بحرارة به وبالسيدة عقيلته واعضاء الوفد الأثيوبي، وأن أحيي من خلالهم الشعب الأثيوبي الصديق ونضاله من أجل الحياة الفضلى والعدالة الاجتماعية وبناء الاشتراكية ، ومن اجل تعزيز الوحدة الأفريقية . لقد تابعنا في سورية بالتعاطف ثورة الشعب الأثيوبي على التخلف والرجعية وتصديه للمخططات الإمبريالية ، ورأينا في التطورات التي شهدتها أثيوبيا خلال الخمس عشرة سنة الماضية ملامح واضحة لمسيرة تقدم وعزة وطنية ، ومسعى لإقامة العلاقات مع جيران أثيوبيا على أسس سليمة .

ولئن كانت عوامل الطبيعة قد خلقت بعض الصعاب والعقبات على طريق التقدم والازدهار في بلادكم ، فإننا نثق بأن الشعب الاثيوبي قادر بجهوده ان يخفف من آثار هذه الصعاب والعقبات ، وبأن مسيرته ستستمر بنجاح متزايد بقيادة الرئيس منغستو هايلي مريام إننا نتطلع إلى تطوير العلاقات بين سورية وأثيوبيا، وإني كبير الأمل في أن تكون هذه الزيارة ، وهي الأولى التي يقوم بها رئيس للدولة الأثيوبية إلى سورية ، بداية مرحلة من العلاقات الأمتن والتعاون المثمر بين بلدينا ، بما يعود بالنفع المتبادل على شعبينا ويخدم أهدافنا المشتركة .

Read more...

 

 

 

إخواني وأبنائي في قواتنا المسلحة الباسلة :

أيها الضباط وصف الضباط والجنود الشجعان :

تحل الذكرى الثالثة والأربعون لتأسيس الجيش العربي السوري زاهية مشرقة مجبولة بعطر البطولة مضمخة بطيب الشهادة.

هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا ننتظرها بالحنين والتوق لأنها علامة مضيئة في تاريخنا الحديث وبداية مسيرة حرصنا دوما على أن تكون مسيرة العزة والشرف والكرامة والرجولة هكذا جعلها شعبنا ورجال قواتنا المسلحة بالجهاد والتضحية بالعرق والدم بالصبر والتصميم جيلا بعد جيل . ومنذ تأسيسه ناضل جيشنا من أجل الأمة العربية ووحدتها كطريق إلى مجد الأمة وعدالتها وانتصارها .

في إطار هذه القناعة نما جيشنا عددا وعدة حتى أصبحت قواتنا المسلحة ما هي عليه اليوم فخرا لشعبنا وأمتنا ....

ومن هذه القناعة انطلقت قواتنا المسلحة لأداء واجباتها ومهماتها الوطنية والقومية مقدامة كانت دائما وفية للعهد أمينة على الواجب صادقة مع المبادىء التي نشأت عليها ثابتة على الأصالة العربية محيية أمجاد الأمة . وبعد أن تشبعت قواتنا المسلحة في ظل ثورة الثامن من آذار بمبادىء حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي ازدادت صلابة في المبدأ ووضوحا في الرؤية وتعاظمت قدرتها على القيام بالواجبات الملقاة على عاتقها وتجلى ذلك في المعارك التي خاضتها على مدى السنين الماضية والمهمات التي نفذتها .

إنها سلسلة من الأعمال المجيدة قامت بها قواتنا المسلحة بشرف ورجولة وسجلت لها بمداد الفخر في سجل جهادها المتواصل ماكان منها نجدة للأشقاء ومساندة لهم وماكان مواجهة مع قوات العدو الصهيوني تحريرا للأرض وكسرا لشوكة الاحتلال والعدوان وهو ماحققته قواتنا الباسلة في حرب تشرين وحرب الاستنزاف أو تصديا للغزو وإحباطا لأهدافه وهو ماحققته إبان الغزو الصهيوني للبنان .

ويسعدني في هذا اليوم الأغر أن أحييكم أيها الأخوة والأبناء باسم جماهير شعبنا وباسمي وأن أهنئكم بعيدكم وأن أبارك إنجازاتكم في العام المنصرم وأن أعرب عن رضى القيادة بما حققتم من تقدم كبير في مجالات التدريب والاستعداد واكتساب الخبرات الجديدة في البر والجو والبحر وأن أؤكد أن جهودكم اليومية في مختلف مواقعكم ومواضع انتشاركم هي موقع التقدير.

أيها الإخوة والأبناء في قواتنا المسلحة .

إنكم مع جماهير شعبنا تصنعون بالتضحية والفداء وبالجهد والجهاد مستقبل العزة والكرامة الذي تنشده أمتنا وننشده جميعا لأجيال المستقبل .

Read more...

 

 

 

 

السيد راجيف غاندي رئيس وزراء الهند :

السيدة غاندي :

أيها السيدات والسادة الحضور :

ببالغ السرور أرحب باسم عقيلتي وباسمي ترحيبا قلبيا بضيفينا العزيزين السيد راجيف غاندي والسيدة عقيلته ، وبالسادة أعضاء الوفد الهندي المحترمين وأتمنى لهم جميعا إقامة طيبة في بلادنا .

وأغتنم هذه المناسبة لأحيي في شخص السيد غاندي شعب الهند العظيم الذي تربطه بالشعب العربي السوري أواصر صداقة حميمة وتعاون مثمر .

إننا ننظر بإعجاب إلى الكفاءة والحنكة اللتين قدتم بهما أيها السيد رئيس الوزراء شؤون الهند عقب الظروف المأساوية التي توليتم فيها المسؤولية القيادية وإلى الإنجازات التي تحققت تحت قيادتكم. والعلاقات بين شعبينا تعود إلى العصور القديمة وهي علاقات بين بلدين كلاهما كان منذ فجر التاريخ مهدا لحضارات عريقة أغنت بتفاعلها وتمازجها في كل من البلدين وفيما بينهما على امتداد الزمن حياة الإنسان على الأرض وقامت بين شعبينا علاقات تبادل ثقافي وفكري وتجاري على مر القرون وأشير في هذا المجال إلى وجود عدد كبير من المواطنين الهنود المنحدرين من أجداد سوريين ذهبوا إلى الهند منذ زمن طويل وهم كما أعرف مواطنون أوفياء لوطنهم الذي ولدوا واستقروا فيه ولهم دور ملحوظ في مختلف جوانب الحياة في الهند.

Read more...

 

 

 

 

إن كلامي كثير عن قيمنا وعن الشهادة بشكل خاص لأنها من صلب الإسلام ومن صلب الحياة الإنسانية الصادقة وقيمة لابد من التمسك بها في مواجهة الظلم والاستعمار والاستغلال .

والإسلام العظيم انتصر بسيوف عديدة وكانت الشهادة في مقدمة هذه السيوف وأكثر هذه السيوف فعالية . والإيمان بالشهادة وممارستها فعلا وتجسيدها في أرض الواقع من أهم المقومات التي ارتكز عليها المسلمون في نصر إسلامهم وأدت إلى الانتشار الواسع والانتصار الواسع لإسلامنا في ذروة مجده وعزة انتصاراته .

ويجب أن نركز على الشهادة بين أمور أخرى خاصة عندما نمر في ظروف صعبة تكاد توحي للعدو أننا في موقف الضعف فيحاول ـ والعدو متعدد ـ أن يدخل في روعنا أننا في مواقع الضعف لأنه يريد أن يحطم إرادتنا وصلابتنا ومعنوياتنا، وكلما أصر العدو على دربه هذه علينا أن نصر أكثر على دربنا درب الشهادة المستندة إلى الايمان بالوطن وتراث الشعب وعندما نقول التراث ليس لدينا أسطع من الإسلام تراثا .

Read more...

 

Google
Web Site

hafez al assad speech