سؤال : ما انطباعكم عن زيارتكم الأخيرة للقاهرة وما تم إنجازه خلال الزيارة ؟

السيد الفريق : أنت ترى مشاعر الجماهير.. إن النتائج جيدة بل هي لطمة لكل من توقع من الأعداء أن تتطور الأمور هنا أو في القطر المصري على عكس ما تسير عليه حاليا . لقد لمست خلال زيارتي للقاهرة استمرار خط الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ونمو أفكاره وأعماله وكل ما كان يتمناه . إن إخواننا المسؤولين في القاهرة وعلى رأسهم الرئيس السادات يؤدون المهمة عملا وقولا .

وقد خاب ما تمناه أعداء أمتنا ، وهو أن تنعزل مصر عن الأمة العربية ، والفضل في هذه الخيبة يعود لجهد ثمانية عشر عاما من حياة عبد الناصر ، ولصدق عزيمة الذين عملوا معه ، وآمنوا بأفكاره .

سؤال : ما رأيكم فيما يحمل المستقبل القريب من إجراءات عملية تنجزها القيادة الرباعية الجديدة ؟

السيد الفريق : نحن متفائلون ، وسنعمل دون كلل لنصل إلى دولة الوحدة التي بدونها لايمكن أن تسترد هذه الأمة اعتبارها وحريتها . وعلينا أن نتوقع نتائج إيجابية أكبر وخطوات أهم في اتجاه الوحدة في المستقبل القريب .

سؤال : ما هو الخلاف في قيادة الحزب الذي أدى إلى التطورات الأخيرة في القطر العربي السوري ؟

السيد الفريق : إن كل ما يقال عن حدوث انقلاب بالمعنى التقليدي الذي عرفناه في الأقطار العربية والعالم الثالث غير صحيح . أما إذا كان الانقلاب يعني بروز رأي بوضوح صراحة أو تغلب رأي على آخر حدث انقلاب فعلا .

كنت أتمنى أن يبقى الحوار هو السبيل لمعالجة آرائنا المختلفة وكنت أتوقع مع مرور الزمن أن نصل إلى قناعة واحدة ولكن رفاقنا الآخرين دفعوا بالأمور إلى نقطة تقطع الطريق تماما على خلق أو وجود أي مناخ يساعد على الحوار فلم يبق أمامنا عندها خيار غير إبداء رأينا ومتابعة طريقنا بالشكل الذي حدث فطرحنا رأينا على الشعب ، واستطعنا أن نتجاوز الظروف التي افتعلها رفاقنا بدون أن تحدث أية خسائر .

Read more...

 

Google
Web Site

hafez al assad speech