إن محادثاتنا خلال مدة قصيرة امتدت يومين أو ثلاثة أتاحت لنا رغم اختصارنا الفرصة لتبادل الرأي حول القضايا الثنائية والدولية وكان بيننا تبادل واسع للآراء، وبما أننا كنا ننطلق من أرضية واحدة فقد كانت وجهات نظرنا متشابهة بل متطابقة.

وأظن أن لقاءنا قد أعطى زخما جديدا للعلاقات والتعاون بين البلدين. وإذا كانت لقاءاتنا السابقة قد أعطت دفعا للتفاهم والتعاون بين البلدين . فإن هذا اللقاء يتميز بأهمية خاصة تتجسد في هذه الوثائق التي وقعناها الآن وواضح أنها وثائق هامة وتشكل قفزة نوعية في العلاقات بين البلدين وتبشر بمستقبل أكثر قوة وأكثر تعاونا وازدهارا لعلاقات الصداقة والتعاون بين البلدين .

وألخص فأقول أن لقاءنا من وجهة نظري كان لقاء ناجحا جدا ويسعدني في ختام هذا الحديث القصير أن أكرر شكري للرئيس جيفكوف وهو صديق عزيز وتربطني به علاقة صداقة منذ سنين طويلة على زيارته لسورية وأكرر ترحيبي به وبأعضاء الوفد المرافق له .

 

وأتمنى للرفيق جيفكوف الصحة والسعادة وللشعب البلغاري الصديق التقدم والازدهار وأرسل عبر أجهزة الإعلام البلغارية تحياتي وتمنياتي إلى هذا الشعب الصديق .

 

 

 

Google
Web Site

hafez al assad speech