أرحب بالسادة رجال الصحافة والإعلام ووكالات الأنباء وقد سرني أن ألتقي بهم صباح هذا اليوم ونحن نقترب من ساعة مغادرتنا لرومانيا سرني أن التقي بهم في ختام هذه الزيارة القصيرة ولكنني أريد أن أشير إلى أنها كانت زيارة مفيدة ومثمرة وكانت مليئة بالعمل فقد التقيت مرات بصديقي الرئيس شاوشيسكو كما أجرينا لقاءات موسعة للوفدين السوري والروماني بحضوري وحضور الرئيس شاوشيسكو وقد تبادلنا الرأي خلال هذه الجلسات سواء الموسعة منها أم المغلقة التي تمت بيني وبين الرئيس شاوشيسكو حول مختلف القضايا تبادلنا الرأي حول قضايا التعاون الثنائي وقد اتخذنا من القرارات ما يعزز هذا التعاون الثنائي وإننا في هذا المجال سنوقع بعد قليل عددا من الاتفاقيات وتبادلنا الرأي حول قضايا دولية متعددة وبطبيعة الحال احتلت قضية الشرق الأوسط المرتبة الأولى من مباحثاتنا بما في ذلك أحداث لبنان ويؤسفني أن أقول إنه من المستحيل في هذه المرحلة أن نناقش قضية الشرق الأوسط دون أن يتم التطرق بشكل أساسي ورئيسي إلى المشكلة اللبنانية .

ولهذا كان من الطبيعي أن تحتل مناقشة المشكلة اللبنانية حيزا كبيرا من محادثاتنا وكانت وجهات نظرنا متطابقة حول هذه القضايا ونحن متفقون على أن نبذل ما نستطيع الآن وفي المستقبل من أجل خير الأطراف المعنية بهذه القضايا وقد تمنينا خلال المحادثات وعملنا في المرحلة الماضية وسوف نعمل في المستقبل لإيجاد الحلول المناسبة لهذه القضايا ، سوف نستمر في البحث والعمل الذي يخرج فيه لبنان من أزمته الحالية سليما معافى موحدا بأرضه وشعبه مستقلا يملك سيادته كاملة لتخرج المقاومة الفلسطينية أيضا من هذه المشكلة التي تورطت فيها بفعل الظروف وبفعل خطا بعض فصائل المقاومة لتخرج من عملية التورط هذه إلى مهمتها الأساسية في النضال من أجل تحرير الأرض المحتلة .

 

وبذلك يتم التغلب على المؤامرة التي استهدفت تصفية المقاومة الفلسطينية واستهدفت توريط المقاومة الفلسطينية في التدخل في الشؤون الداخلية للبنان الأمر الذي يشكل خروجا فاضحا على مبادئ منظمة التحرير الفلسطينية وعلى مبادئ النضال الفلسطيني لأن ميثاق منظمة التحرير الفلسطينية ينص على عدم تدخل المنظمات في الشؤون الداخلية لأي بلد عربي وتورط بعض فصائل المقاومة الفلسطينية في الصراع الدائر في لبنان يشكل مخالفة لهذا الميثاق على هذه الفصائل أن تعمل بأسرع ما يمكن على تصحيح هذا الخطأ لأن في استمراره إضعاف للمقاومة الفلسطينية وبديهي أن في هذا ما يسيء إلى القضية الفلسطينية كقضية ويضعف نضالنا العربي من أجلها .

لهذا سنعمل ما نستطيع لأن نخرج من هذه الأزمة التي أصبحنا وأصبح العالم يطلق عليها الأزمة اللبنانية والمشكلة اللبنانية بحيث يعود لبنان كما قلت موحدا بأرضه وشعبه وتعود المقاومة الفلسطينية بفصائلها جميعا إلى الخط السوي السليم الذي يجعل منها قوة فعالة في النضال من أجل الأرض المحتلة .

سؤال : لقد التقيتم يا سيادة الرئيس مع الرئيس شاوشيسكو في دمشق عام 1973 وبعد ذلك بسنة التقيتم في بوخارست ثم التقيتم مرة ثانية في دمشق والآن تلتقون من جديد في بوخارست ما هو المغزى من هذه اللقاءات المستمرة بينكم وبين الرئيس شاوشيسكو وما هو تقييمكم للمباحثات الحالية في بوخارست .

السيد الرئيس : عملت هذه اللقاءات على إقامة وتعميق الصداقة بيني وبين الرئيس شاوشيسكو وعلى أساس من مبادئ مشتركة نؤمن بها معا كما عملت على تفهم متبادل عميق.

وفي ظل هذه الروح في ظل هذا الفهم انعكست علاقاتنا انعكاسا إيجابيا على العلاقة بين البلدين وتطور التعاون بين البلدين تطورا كبيرا وكما هو واضح أصبحنا لانجد صعوبة في مناقشة وبحث أية مسألة من المسائل وشعرت في هذه المرة كما شعرت في كل مرة بالاحترام الذي يكنه الرئيس شاوشيسكو لشعبنا في سورية ولمست أنا وأعضاء الوفد حرارة الاستقبال في كل لحظة من اللحظات منذ وطئت أقدامنا أرض رومانيا ولمسنا تقدير شعب رومانيا العظيم لشعبنا في سورية وما هذا الاستقبال الحار الذي استقبلتنا به جماهير بوخارست إلا تعبير عن هذا الاحترام لشعبنا وهنا لابد لي أن أشكر الرئيس شاوشيسكو وأشكر القيادة الرومانية وأوجه التحية باسمي وباسم الوفد وباسم شعبنا في سورية للرئيس شاوشيسكو وللقيادة الرومانية ولشعب رومانيا ولهذه الجماهير التي خرجت تستقبلنا عند وصولنا بوخارست هذا الاستقبال الذي كان له أثر عميق في نفوسنا وسوف ننقل هذه الانطباعات إلى جماهير شعبنا في سورية الذي يعتز بصداقة الشعب الروماني .

سؤال : لقد تم تنفيذ عدد من المشاريع المهمة وهناك مشاريع أخرى مهمة على طريق التنفيذ إنجازا للعلاقات المتينة السورية الرومانية فماهو رأيكم في نمو هذه العلاقات الاقتصادية .

السيد الرئيس : لاشك أن التعاون بين سورية ورومانيا في المجال الاقتصادي قد تطور تطورا كبيرا والتعاون في المجال الاقتصادي لابد أن ينعكس وبشكل متصاعد على علاقة متينة ومتماسكة بين البلدين وكما قلت منذ قليل فالتعاون في المجال الاقتصادي أصبح يشكل الآن رقما كبيرا ونحن في سورية وفي رومانيا معا ننوي الاستمرار في تطوير هذا التعاون.

سؤال : ما هو موقف رومانيا والرئيس شاوشيسكو من قضية الشرق الأوسط في ضوء المحادثات الموسعة التي جرت حول هذه القضية ؟

السيد الرئيس : لقد أشرت في البداية إلى حرص الرئيس شاوشيسكو على أن نخرج من الأزمة التي نمر بها الآن في المنطقة بما هو مفيد لجميع الأطراف المعنية كما أن الرئيس شاوشيسكو أيضا مهتم بإيجاد حل للمشكلة الأساسية مشكلة فلسطين وإن كان الأمر كما ذكرت في بدء الحديث أن المشكلة اللبنانية حاليا تحتل المرتبة الأولى وكان من الطبيعي أيضا أن تحتل مثل هذه المرتبة الأولى ونحن في محادثاتنا كنا نبحث عن أفضل السبل للخروج من الأزمة لمافيه مصلحة الأطراف وأريد أن أشير إلى أننا أيضا قبل هذا اللقاء كنا نتبادل الرأي بشكل مستمر حول هذه القضايا وكان الرئيس شاوشيسكو مهتما بشكل دائم بالبحث عن حل مفيد ومن هذه الزاوية كان لقاؤنا مثمرا جدا .