سؤال : هل تطرقتم خلال مباحثاتكم مع فخامة الرئيس سليمان فرنجية إلى اتفاقية القاهرة المعقودة بين الحكومة اللبنانية ومنظمة التحرير الفلسطينية .

السيد الرئيس : لقد تطرقنا إلى عدد من النقاط من شأنها أن تساعد على حل الأزمة التي يمر بها لبنان الشقيق وبطبيعة الحال فقد نوقشت هذه النقاط مع الجهات المعنية المختلفة في لبنان وبالطبع فإن اتفاقية القاهرة هي إحدى هذه النقاط .

سؤال : يقال أن سيادتكم قد أخذتم تعهدا خطيا من منظمة التحرير الفلسطينية ينص على التزامها بتنفيذ اتفاقية القاهرة فهل هذا صحيح .

السيد الرئيس : الأمر لا يتعلق بتعهد أو تعهدات بقدر ما يتعلق بالتعاون والتضامن بين الجميع سوريين وفلسطينيين ولبنانيين .. على العمل من أجل المصلحة المشتركة للجميع

سؤال : هل جرى بحث قيام قيادة ثلاثية مشتركة سياسية أو عسكرية سورية لبنانية فلسطينية .

السيد الرئيس : لم نجد ما يدعو الآن لبحث مثل هذا الموضوع والتعاون بيننا الآن متوفر بدرجة جيدة .

سؤال : من خلال اجتماعاتكم مع فخامة الرئيس فرنجية هل أنتم متفائلون بأن الأزمة في لبنان لن تعود بعد اليوم.

السيد الرئيس: يجب ألا تعود ـويجب أن نعمل ونوفر كل ما من شأنه أن يحول دون عودتها ولكن الأمر بطبيعة الحال يحتاج إلى جهد مستمر من الجميع ـ ونحن في سورية سنعمل كل ما نستطيع من أجل هذا ومن أجل أن يجتاز لبنان الشقيق هذه المحنة التي لا يجوز أن تستمر إطلاقا .

 

سؤال: عند الرئيس فرنجية تجاوبا خاصة فيما يتعلق بالأزمة اللبنانية لحل هذا الجانب من الأزمة بالنسبة للجانب السياسي من البحث هل وجدتم سيادتكم .

السيد الرئيس : طبعا لقد وجدت لدي كل التجاوب وكل حرص ورغبة في أن يتجاوز شعب لبنان هذه الأزمة المقيتة التي يعيشها .

سؤال : كيف ترون الأزمة اللبنانية من خلال أزمة الشرق الأوسط ككل خاصة وأن هناك مساع لإيجاد حلول لأزمة الشرق الأوسط .

السيد الرئيس : إن أي حدث يقع في هذه المنطقة وخاصة من نوع الحدث الذي نحن بصدده الآن الحدث اللبناني إذا صحت هذه التسمية لايمكن أن ننظر إليه بمعزل عن قضية الصراع العربي الإسرائيلي في المنطقة .

سؤال : في شهر أيار القادم سيطرح موضوع تجديد فترة بقاء قوات الطوارىء الدولية هل حدث تقدم بالنسبة لحل أزمة الشرق الأوسط بالمقارنة مع السنة الماضية .

السيد الرئيس : نتيجة لهذه الأزمة بحثت قضية الشرق الأوسط بما فيها القضية الفلسطينية في مجلس الأمن وساهمت منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي للشعب العربي الفلسطيني في اجتماعات مجلس الأمن ودافعت عن القضية الفلسطينية من على هذا المنبر الدولي وحققت القضية الفلسطينية مكاسب عدة لسنا بصدد تعدادها الآن .

سؤال : يشاع أن الدكتور هنري كيسنجر سيقوم بجولة جديدة في المنطقة خلال الأسابيع المقبلة للتباحث بشأن الضفة الغربية .

السيد الرئيس : أنت تقول أنها شائعات على أي حال ليست لدي أية معلومات .

سؤال : هل يؤثر القرار الذي اتخذته الحكومة الأردنية مؤخراً بدعوة مجلس النواب الأردني إلى الاجتماع على العلاقات بين سورية والأردن باعتبار أن هناك قيادة مشتركة مع الأردن ومع منظمة التحرير الفلسطينية .

السيد الرئيس : هذا القرار تم باطلاع كامل من قبل القيادة في سورية ومنظمة التحرير والقيادة الأردنية وقد استدعي المجلس ثم حل . ولم يكن الأمر مفاجأة لأحد .

سؤال : كيف تقيمون علاقاتكم مع مصر ؟..

السيد الرئيس : مازال موقفنا من اتفاقية سيناء ثابت .

سؤال : هل هناك احتمال بقيام سيادتكم بزيارة لبنان تلبية لدعوة الرئيس سليمان فرنجية .

السيد الرئيس : لبنان بلدنا وإمكانية الزيارة وارد ة في كل وقت وليست بيننا وبين لبنان أية حواجز .

سؤال : هل من المحتمل القيام بخطوة مفاوضات بشأن الجولان .

السيد الرئيس : لالقد أعلنا موقفنا ويمكن أن يتم ذلك في حالة واحدة كنت قد ذكرتها في الخطاب الذي ألقيته في السادس من تشرين الأول هذه الخطوة تتم في حالة واحدة وهي عندما تكون خطوة سورية فلسطينية وهذا بطبيعة الحال مالايتوقع حدوثه .

سؤال : هل معنى ذلك أن المستقبل هو مستقبل حرب ؟..

السيد الرئيس : المستقبل مستقبل تحرير الأراضي واستعادة الحقوق .

سؤال : ذكرت وكالات الأنباء أنكم ستزورون فرنسا خلال الشهر المقبل .

السيد الرئيس : احتمال الزيارة وارد لكنها مازالت قيد المناقشة .