إخواني وأبنائي في القوات المسلحة :

أيها الضباط وصف الضباط والجنود البواسل :

لنا وقفة عز وفخار في مثل هذا اليوم من كل عام وقفة اعتزاز بما أنجزنا في عام مضى من عمر جيشنا الحبيب ، ووقفة عزم على أن نجعل العام الجديد أفضل من سابقه جهدا وتقدما وخيرا منه إنجازا ، وأوفر عملا في مجال تعزيز قواتنا المسلحة برا وبحرا وجوا ورفع قدراتها القتالية إلى مستويات أعلى .

ويقترن احتفالنا هذا العام بالذكرى الخامسة والثلاثين لميلاد الجيش العربي السوري بحلول عيد الفطر المبارك ، فيسعدني أن يكون العيد عيدين وأن تكون الفرحة فرحتين وأن أوجه إليكم جميعا وإلى أفراد أسركم تهنئتي القلبية وتهنئة شعبنا في المناسبتين ، وأن أبثكم محبتي ومحبة شعبنا ، وأن أعرب عن تقديري وتقدير شعبنا لجهود قواتنا المسلحة وتطورها الكبير وأدائها مهماتها العسكرية والقومية .

وإذا كانت مسيرة قواتنا المسلحة منذ نشأتها تمثل سجلا حافلا بالتقدم وتشهد لها بحمل رسالتها القومية على خير وجه ، فإن سجلها في السنوات الأخيرة ، وفي ظل الحركة التصحيحية يؤكد أن قواتنا المسلحة قد آلت على نفسها أن يكون الأول من آب كل عام نقطة انطلاق نحو قفزة جديدة في مضمار الجهد المخطط والهادف ، ونحو إحراز تقدم نوعي جديد في مجالات التدريب والتسلح وامتلاك الكفاءات الفنية والعلمية ، ورفع القدرات القتالية.

وما كنا لنستطيع أن نحقق ما حققنا مما يدعو إلى رفع الهامات عاليا ، لولا إيمان راسخ بمبادئ ومثل هي في صلب ما يؤمن به جيشنا العقائدي ، وتشكل أركان توجهنا الوطني والقومي فإيماننا راسخ بأن الجيش قطاع من قطاعات الشعب ، وإنه في خدمة أهداف الثورة التي هي ثورة الشعب ، ويؤدي في ميدان عمله واجب الدفاع عن هذه الأهداف .

وإيماننا راسخ ، بأن وحدة الأمة العربية هي حقيقة لاتقبل الجدل ، وأن الدفاع عن القضايا العربية ضد أي عدوان هو واجب قومي .

 

وإيماننا راسخ بأن حرية المواطن هي من حرية الوطن وأن حرية الوطن أمانة في أعناقنا نذود عنها بالمهج والأرواح وإيماننا راسخ بأن الاشتراكية هي سبيلنا إلى تحقيق وفرة الإنتاج وعدالة توزيعه ، وأنها السبيل إلى الحرية السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، ولن نسمح لأية عثرة أو عقبة أن تقف في طريق تطبيق الاشتراكية .

وإيماننا راسخ بأن هدفنا المرحلي الأول في ظروف الغزوة الاستعمارية الاستيطانية التي يتعرض لها الوطن العربي ، والتي تتمثل في الاحتلال الصهيوني ، والهجمة الإمبريالية الصهيونية الشرسة ، هو تحرير الأرض العربية المحتلة ، واستعادة الحقوق العربية المغتصبة .

وإيماننا راسخ بأن الشهادة في سبيل الوطن والشعب هي أولى واجباتنا البديهية ، وإنها الطريق إلى تحقيق أهداف شعبنا السامية ، وإنها أسمى مراتب الشرف والتضحية ، وقد ترسخ هذا الإيمان في صفوف شعبنا وقواتنا المسلحة فأصبحت الشهادة الوسام الأعلى الذي يتمنى المرء أن يناله ، وأصبحت طريق الشهادة هي طريق المؤمنين بالله والوطن والشعب المدافعين عن كل ما يمثله هذا الإيمان من مثل وقيم.

نحن أصحاب قضية ، نعرف هدفنا ، ونعرف السبيل إليه ، ونسلكه بأقدام ثابتة ــ وبثقة في قدرتنا على بلوغه وتحقيق النصر المؤزر .

ومن كان هدفه واضحا ، وسبيله إلى الهدف محددا ، وامتلك إرادة النضال في سبيل الهدف فلابد أنه منتصر .

ونحن واثقون من النصر لأننا عرفنا أهدافنا وحددنا سبيلنا إليها ونمتلك الإرادة والتصميم على الكفاح من أجلها .

إخواني وأبنائي في القوات المسلحة :

قف في طريق تطبيق الاشتراكية .

وإيماننا راسخ بأن هدفنا المرحلي الأول في ظروف الغزوة الاستعمارية الاستيطانية التي يتعرض لها الوطن العربي ، والتي تتمثل في الاحتلال الصهيوني ، والهجمة الإمبريالية الصهيونية الشرسة ، هو تحرير الأرض العربية المحتلة ، واستعادة الحقوق العربية المغتصبة .

وإيماننا راسخ بأن الشهادة في سبيل الوطن والشعب هي أولى واجباتنا البديهية ، وإنها الطريق إلى تحقيق أهداف شعبنا السامية ، وإنها أسمى مراتب الشرف والتضحية ، وقد ترسخ هذا الإيمان في صفوف شعبنا وقواتنا المسلحة فأصبحت الشهادة الوسام الأعلى الذي يتمنى المرء أن يناله ، وأصبحت طريق الشهادة هي طريق المؤمنين بالله والوطن والشعب المدافعين عن كل ما يمثله هذا الإيمان من مثل وقيم.

نحن أصحاب قضية ، نعرف هدفنا ، ونعرف السبيل إليه ، ونسلكه بأقدام ثابتة ــ وبثقة في قدرتنا على بلوغه وتحقيق النصر المؤزر .

ومن كان هدفه واضحا ، وسبيله إلى الهدف محددا ، وامتلك إرادة النضال في سبيل الهدف فلابد أنه منتصر .

ونحن واثقون من النصر لأننا عرفنا أهدافنا وحددنا سبيلنا إليها ونمتلك الإرادة والتصميم على الكفاح من أجلها .

إخواني وأبنائي في القوات المسلحة :

لقد كان العام المنصرم بالنسبة لقواتنا المسلحة عاما حافلا بالعمل القومي والجهد العسكري فيه تصديتم للعدو وعملائه ، وأحبطتم مخططات الإمبريالية والصهيونية ، ومنعتم التدهور في الموقف العربي الذي استهدفته هذه المخططات وكنتم في كل ما فعلتم أمناء على المبادئ والقيم ، أوفياء للأهداف القومية وقد أثبتم مجددا من خلال هذا كله أن الجيش العربي السوري هو جيش الأمة العربية المدافع عن حماها ، وبرهنتم من جديد على أن بطولاتكم التي تجلت في حرب تشرين المجيدة هي سمة أصلية من سمات قواتنا المسلحة ، سمة تتجلى باستمرار وكلما دعاكم الواجب .

لقد رفعتم الرؤوس عاليا فيما فعلتم وضحيتم دفاعا عن الثورة الفلسطينية وعن لبنان الشقيق ونال كفاحكم في مواجهة العدوان الصهيوني المدعوم من الإمبريالية الأمريكية تقدير أمتنا في مشرق الوطن ومغربه .

لقد واجهنا في سورية تحديات الأعداء بشجاعة وثبات ، وأسقطتنا مؤامراتهم على قطرنا وأمتنا وأقمنا الدليل القاطع على أن سورية كانت وستبقى منيعةً لا ترضخ لتهديد ولا يؤثر فيه ضغط ولا تآمر ولابد أن نضع في الاعتبار أن في جعبة الأعداء المزيد من سهام التآمر ــ فعلينا أن نزيد من يقظتنا وأن نعزز تصميمنا على مواجهة كل تحد جديد بما يتطلبه الموقف من قوة .

عليكم في القوات المسلحة أن تواصلوا التدريب ، وترفعوا وتيرته ، فهو الطريق الأمثل نحو امتلاك ناصية المعدات التي بين أيديكم ــ ونحو الاستعداد للأوقات الحاسمة وهو الطريق الأمثل لإحياء تاريخ أمتنا المجيد وإحياء سير أبطالها الصناديد .

إننا في هذه المواجهة المصيرية التي نعيشها يوميا نعتمد على الله وعلى قدراتنا الذاتية ، وعلى دعم أمتنا وتأييد أصدقائنا في العالم ، ويحضرنا اليوم وفي كل يوم الواجب الذي لا ننساه ، فتحيتي بكل خشوع وإجلال لأرواح شهدائنا الأبرار الذين لبوا نداء الوطن ، وأدوا الواجب خير أداء ، فضحوا بأرواحهم ليستمر شموخ الوطن وجادوا بدمائهم ليرووا بها شجرة الحياة في تربة الوطن ، فكانوا حقا مشاعل النور التي تضيء لنا طريق الشرف والكرامة وكانوا القدوة التي يجب أن نقتدي بها .

فلنضع في رؤوسنا وأمام عيوننا في كل لحظة ودون انقطاع قولا خالدا : إن الشعب الذي يملك أبناؤه إرادة الشهادة ، هو الشعب الذي يملك حتمية النصر .

أيها الإخوة والأبناء :

في عيد الفطر المبارك ، وفي يوم الجيش أكرر التهنئة والتحية لكم ضباطا وصف ضباط وجنودا ، وأؤكد ثقتي في أن قضية أنتم المدافعون عنها ستنتصر مهما كانت العقبات ومهما بلغت التضحيات .

فإلى الأمام ، إلى مزيد من التقدم ، ومزيد من المنعة ، ومزيد من العمل والنضال من أجل النصر .

الفريق حافظ الأسد

القائد العام للجيش والقوات المسلحة

 

 

 

Google
Web Site

hafez al assad speech