أرى أن في الرياضة حياة ومن هنا كان اهتمامنا خلال السنوات الماضية بتوفير أقصى ما يمكن من المنشآت الرياضية لنتيح الفرصة لشبابنا كي يمارسوا الرياضة على نطاق واسع ولنساعد في تعميم الرياضة على أوسع قطاعات شبابنا ، وقاعدة بديهية لدى جميع شعوب العالم لدى الإنسان في كل مكان العقل السليم في الجسم السليم .

وبقدر ما ندفع شبابنا لممارسة الرياضة بقدر ما نخلق أجساما صحيحة وعقولا سليمة ، وبقدر ما نستطيع أن نبني وطننا بناء سليما نستطيع بذلك أن نتصدى لكل غزو لكل اعتداء وندحر كل معتد .

أهنئ الرياضيين وشبابنا عامة بهذه المنشأة الضخمة ونتمنى أن نستطيع توفير منشآت مماثلة بشكل أو بآخر في كل مدينة من مدننا في هذا القطر ويعرف رياضيونا أننا نسير وفق خطة لإقامة منشآت في كل المحافظات السورية ونسير بخطا مقبولة والمسألة هي مسألة زمن .

ونحيي كل شبابنا في القطر العربي السوري .